مواعيد القداسات
الثلاثاء:
القداس الإلهي الساعة 7 صباحاً
الأربعاء:
القداس الإلهي الساعة 8 صباحاً
المزيد
مواعيد الخدمات
الثلاثاء:
العشية الساعة 6 و 30 دقيقة مساءاً
السيدات الساعة 7 مساءاً
الأربعاء:
السامري الصالح للشباب الساعة 6 و 30 دقيقة مساءاً
درس الكتاب الساعة 6 و 30 دقيقة مساءاً
المزيد


النشرة الالكترونية
الاسم
اسم الكنيسة
رقم التليفون
البريد الالكترونى
صورة التحقيق


  • آية اليوم
    رْجِعُوا إِلَى الْحِصْنِ يَا أَسْرَى الرَّجَاءِ. الْيَوْمَ أَيْضاًأُصَرِّحُ أَنِّي أَرُدُّ عَلَيْكِ ضِعْفَيْنِ (زك 9 : 12)
  • أقوال الآباء
    الحسد يكسر رباط السلام الذي لربنا ويتعدي علي المحبة الأخوية القديس أثناسيـــوس الرســــول
همسات روحية

سنكسار صعود جسد القديسة مريم العذراء (16 مسرى)
 في مثل هذا اليوم كان صعود جسد سيدتنا الطاهرة مريم والدة الإله فأنها بينما كانت ملازمة الصلاة في القبر المقدس ومنتظرة ذلك الوقت السعيد الذي فيه تنطلق من رباطات الجسد أعلمها الروح القدس بانتقالها سريعا من هذا العالم الزائل ولما دنا الوقت حضر التلاميذ وعذارى جبل الزيتون وكانت السيدة مضطجعة علي سريرها. وإذا بالسيد المسيح قد حضر إليها وحوله ألوف ألوف من الملائكة. فعزاها وأعلمها بسعادتها الدائمة المعدة لها فسرت بذلك ومدت يدها وباركت التلاميذ والعذارى ثم أسلمت روحها الطاهرة بيد ابنها وألهها يسوع المسيح فأصعدها إلى المساكن العلوية آما الجسد الطاهر فكفنوه وحملوه إلى الجسمانية وفيما هم ذاهبون به خرج بعض اليهود في وجه التلاميذ لمنع دفنه وأمسك أحدهم بالتابوت فانفصلت يداه من جسمه وبقيتا معلقتين حتى آمن وندم علي سوء فعله وبصلوات التلاميذ القديسين عادت يداه إلى جسمه كما كانتا. ولم يكن توما الرسول حاضرا وقت نياحتها، واتفق حضوره عند دفنها فرأي جسدها الطاهر مع الملائكة صاعدين به فقال له أحدهم: "أسرع وقبل جسد الطاهرة القديسة مريم " فأسرع وقبله. وعند حضوره إلى التلاميذ أعلموه بنياحتها فقال: "أنا لا أصدق حتى أعاين جسدها فأنتم تعرفون كيف أني شككت في قيامة السيد المسيح". فمضوا معه إلى القبر وكشفوا عن الجسد فلم يجدوه فدهش الكل وتعجبوا فعرفهم توما الرسول كيف أنه شاهد الجسد الطاهر مع الملائكة صاعدين به.

وقال لهم الروح القدس: "أن الرب لم يشأ أن يبقي جسدها في الأرض " وكان الرب قد وعد رسله الأطهار أن يريها لهم في الجسد مرة أخري فكانوا منتظرين إتمام ذلك الوعد الصادق حتى اليوم السادس عشر من شهر مسرى حيث تم الوعد لهم برؤيتها وهي جالسة عن يمين ابنها وإلهها وحولها طغمات الملائكة وتمت بذلك نبوة داود القائلة: "قامت الملكة عن يمين الملك " وكانت سنو حياتها علي الأرض ستين سنة. جازت منها اثنتي عشرة سنة في الهيكل وثلاثين سنة في بيت القديس يوسف البار. وأربع عشرة سنة عند القديس يوحنا الإنجيلي، كوصية الرب القائل له: "هذا ابنك " وليوحنا: "هذه أمك".

شفاعتها تكون معنا. آمين.
إستشهاد القديسين الرسولين بطرس وبولس وفطر صوم الرسل (5 أبيب)
القيامة هي باب الأبدية - كتاب تأملات في القيامة - البابا شنوده الثالث
حول آلام المسيح - كتاب تأملات في الجمعة العظيمة - البابا شنودة الثالث
جمعة ختام الصوم
عظمة نينوى في توبتها - كتاب تأملات في سفر يونان النبي - للمتنيح البابا شنوده الثالث
كيف نبدأ عامًا جديدًا - محاسبة النفس - للمتنيح البابا شنوده الثالث
التوبة و النقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث
أمنا القديسة العذراء - المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث
صوم الرسل - المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث
عيد حلول الروح القدس
القيامه .... ثورة خالدة - ابونا ماركوس ناشد كاهن الكنيسة
لقان خميس العهد - بقلم مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث
أربعـــــــاء البصخـــــــة
احد الشعانين - للمتنيح قداسة البابا شنودة الثالث
سبت لعازر - للمتنيح قداسة البابا شنودة الثالث
الصوم الكبير -مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث
حلاوة صلاة المزامير
تذكار نياحة يونان النبي من السنكسار
تأملات في عيد الغطاس - مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث
تأملات في قصة الميلاد - مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث
شهر كيهك
الأنانية
تأملات في كتابات القديس يوحنا الحبيب